مَن نحنُ ؟

NAEM ( تُلفظ “نعيم” ) تمّ تَشكيلْ في عَام 2020 عندما اجتمَعت مجموعةٌ منَ الأفراد ذويّ التفكِير المُماثلْ. مَا بدأَ كَمناقشة

عامة حولَ التعليمِ والفقرِ والنزوحِ والأطفالِ في الشرقِ الأوسطْ ، سُرعانَ ما تحولَ إلى فكرةٍ ومشروعٍ هادفْ.اخذت

NAEMوَمهمتها في شكل. تأسستْ الجمعية وبدأَ الأعضاء في التبرعِ منْ تلقاءِ أنفُسِهم نحو المشاريع الفورية

ما الذي نفعله

التحفيز

الطموح

المُساواة

الرعايةُ

 ما يجعلنا مختلفين

NAEM هي منظمةٌ غير ربحية تمَ إنشاؤُها لأغراضٍ خيرية. نحن لا ننتمي إلى أيّ مجموعاتٍ سياسيةٍ أو دينيةٍ وكلُّ مبلغٍ يتمُ جمعهُ موجه نحو العائلاتِ التي تحتاجُ حقًا إلى المساعدة

حتى الآن ، أنشأنا فريقاً من المتطوعينَ المحليينَ على الأرضِ في سوريا ونحنُ بصددِ تشكيلِ فريقنا في لُبنان ، هذهِ الفِرق على درايةٍ بظروفِ البلدِ وقادرةً على تزويدنا بمعلوماتٍ محددة تمكّننا من تقييمِ الاحتياجاتِ المحددةِ للأُسرِ

متطوعونا هم أصولٌ لا تقدّرُ بثمنٍ لمنظمتنا ومنَ الواضحِ أنّهم يشاركوننا رؤيتنا والتزامنا ، يمكنكَ التأكد من أنّ جَميعَ التبرعاتِ والمساهماتِ موجهةٌ بشكلٍ خاص إلى العائلاتِ المحتاجةِ حقًا .

نحن مختلفون بسبب

مشاريعنا مُستمرة

سَترى فائدةَ جني تبرعكِ من خلالِ تحديثاتن

- ضمانُ توجيهِ مساهمتكَ إلى حيثُ يجب أن تذهب

- لا يوجدُ طرفٌ ثالثٌ مستفيد مالياً أو غيرهِ في تحويلِ الأموالِ ، في NAEM يمكنكَ التأكد من أنّك تُساهمُ في منظمةِ النّزاهةِ والتعاطفِ والالتزام .

مع NAEM ، يمكنك التأكد من أنك تساهم في منظمة النزاهة والتعاطف والالتزام

لماذا نفعلُ ذلكَ

في NAEM نحنُ مُلتزمونَ بمجتمعنا الأسترالي ونعتقدُ أنّ لدينا مسؤولية لدعمِ الشبابِ والشبابِ في القلب . على وجهِ الخصوص ، نحنُ ندعمُ العائلاتِ من الشرقِ الأوسط التي تكافحُ من أجلِ الاندماجِ مع طريقةِ الحياةِ الأسترالية . قادمًتا من

خلفياتِ شرقٍ أوسطية ، نحنُ نعلمُ مباشرةً التحديات التي يواجهها المهاجرونَ الجُدد عندما يتعلقُ الأمرُ باكتسابِ فَهمٍ لأستراليا وشعبها وأسلوبِ الحياة الأستراليّ. أستراليا بلدُ المساواةِ والديمقراطيةِ والاحترامِ والحرية ؛ القيمُ التي نعتبرها

أستراليا أمراً مفروغاً مِنه. بالنسبةِ للكثيرينَ من الشرقِ الأوسط ، تعتبرُ هذهِ القيمُ مفهوماً جديداً ويتطلبُ التوجيهَ للقبولِ والتطبيق

نحنُ نعملُ حالياً مع عددٍ من العائلاتِ التي تُعاني منَ الصّراعِ بينَ الأجيالِٓ والاهتماماتِ الصحيةِ والبطالة.

كيفَ نفعلها

في NAEM نؤمن أنّهُ من خلالِ التعليمِ والتوجيهِ الداعمِ وإدماجِ المجتمع ، يمكننا أن نبدأ في كَسرِ حلقةِ الفقرِ والأميّة وتقديمِ تأثيراتٍ إيجابيةٍ لتحقيقِ نتائجَ مثمرة .

رؤيتنا واضحة ومهمتنا طويلة ، سنبدأُ في كَسرِ حلقةِ الفقرِ من خلالِ تسخيرِ أملِ كلِّ الآباءِ في مستقبلِ طفلهم وتحويلِ ذلكَ إلى قوةٍ تدفعُ كلّ طفلٍ إلى النجاحِ من خلالِ التعليم. عندما يؤمنُ أحدُ الوالدينِ بقوةِ التعليم ، يصبح عندئذٍ الدافعُ لطفلهما

ليحلمَ ويؤمنُ ويحقق.

تتمثلُ خطواتُنا الأوليةُ في تزويدِ العائلاتِ المستهدفةِ بالعناصرٓ الأساسية لتلبية الاحتياجاتِ التعليميةِ لكلِّ طفلٍ ؛ القرطاسية والزيّ المدرسيُّ والأحذيةِ المدرسيةِ والدعمُ المعنوي من خلالِ فريقنا على الأرض .

أنصارنا وأصدقائنا

بصفتكَ مؤيدًا وصديقًا لـ NAEM :فأنتَ تدعم أيضًا:

تثقيفَ وتوعيةَ المجتمعِ في أستراليا عن عملنا ورسالتنا

النهوضَ بتعليمِ الأطفالِ في الشرقِ الأوسطِ من خلالِ تخفيضِ التكلفةِ المالية للعائلات

برامجُ التدريبِ المهنيِّ والمهاراتِ في الشرق الأوسط

سجل اهتمامكَ من خلال صفحة ” اتصل بنا